ھوم     Home

فہرست   Contents

تصانیف   Publications

کہانیاں  Short Stories
 
خاکے   Khake
 
نظمیں   Poems
 
مضامين  Articles

اردو ماگزین  Magazines

اردو  E-books
 
تصاویر    Photos

ھمیں لکھیئے Contact Us
عوض سعيدكا ويب پيج

۱۰۰ اھم اردو Links


 


 
Articles on Awaz Sayeed



خليل الرحمن اعظمي


عوض سعيد
 

 عوض سعيد نه تو ميرا بچپن كا لنگوٹيا يار هے اور نه آغاز شباب كي سرمستيوں كا ساتھي ليكن آج سے كئي سال پهلے جب ميں نے ٫٫ادب لطيف ميں٬٬ اس كا افسانه ٫٫بيدل صاحب٬٬ پڑھا تو ايسا معلوم هوا كه يه شخص اپنے هي قبيله كا هے۔ مجھے اپني اس كمزوري كا هميشه سے اعتراف رها هے كه ميں اچھے سے اچھا افسانه پڑھ كر عام طور پر بھول جاتا هوں۔ پھر اگر كوئي اس كا پلاٹ بتانے لگے اس كے واقعات كو دوهرائے اور اسكے آغاز اور نقطه  عروج پر روشني ڈالے تو مجھے ايسا محسوس هوتا كه ميں يه كهاني پهلي بار سن رها هوں۔ ليكن ميري اس كمزوري پر بعض ايسي كهانياں قابو حاصل كرليتي هيں۔ جن ميں لكھنے والے نے كسي ايسے كردار كي تخليق كي هو جس سے بے اختيار ملنے كو جي چاهنے لگے۔ نه جانے كيوں مجھے ايسا محسوس هونے لگتا هے جيسے يه كردار ميرے آس پاس هي كهيں موجود هے اور كسي نه كسي دن اس سے اچانك ملاقات هوجائے گي اور يه ملاقات دوستي ميں تبديل هوجائے گي۔ نئي پود كے افسانه نگاروں ميں عوض كي اس خصوصيت نے مجھے اس كي طرف كھينچا اور ميں اس كے تخليق كئے هوئے كرداروں كے ساتھ خود اس كي شخصيت كے تصوّر ميں مگن رهنے لگا۔ ايك دن اچانك مجھے معلوم هوا كه وه حيدرآباد چھوڑ كر دهلي آگيا هے اور اب مستقل يهيں قيام كرے گاليكن اس عجيب و غريب شخص نے مجھ سے ملنے كا موقع نكالا بھي تو كب يعني جب وه دهلي ميں كچھ عرصه گزار كر اور وهاں كي زندگي سے اكتا كر هميشه كے ليے دكن كي طرف لوٹ رها تھا۔ پهلي نظر ميں اسے ديكھ كر مجھے كچھ دھچكا سا لگا۔ يوں تو اس كے خدوخال كافي تيكھے اور جاذب نظر هيں اور اسے ديكھ كر تھوڑي دير كے ليے عظمت الله خان كي دلاديز نظم ٫٫آندھرا ديش كي سندرپتري٬٬ كے بعض مصرعے ياد آنے لگتے هيں ليكن وه كچھ ايسا گم سم اور خاموش سا آدمي هے كه بالكل مٹي كا مادھو معلوم هوتا هے يا ايك ايسے سيّاح كي مانند جو كسي اجنبي ديس ميں پهنچ گيا هو جهاں قدم قدم پر زبانِ يار من تركي كا احساس اسے ستا تا هو۔ بهر حال اس سوئے هوے آدمي كو جگانے ميں مجھے خاصي دير لگي۔ ليكن جب چوبيس گھنٹے گزرجانے كے بعد وه كچھ مانوس سا هوگيا تو اب اس كي خاموشي بھي خوبصورت معلوم هونے لگي۔

          عوض كو قريب سے ديكھنے كے بعد ميرا كچھ ايسا اندازه هے كه اس كے افسانے عام افسانه نگاروں كي طرح اس كے تجربات و مشاهدات كا عكس هي نهيں هيں بلكه اس كي شخصيت كي تكميل بھي كرتے هيں۔ عوض سعيد نام كا جو آدمي هے وه ايك ٫٫ادھوري شخصيت٬٬ هے۔ اس سے پورے طور پر ملنے كے ليے اس كے تخليق كئے هوئے كرداروں كے ساتھ بسر كرنا هوگا۔ چنانچه اس كے افسانه ٫٫خون صدهزار انجم٬٬ كا بهاري ٫٫پهلي تنخواه كا عبدالصمد كمپونڈر٫٫نيكي كا بھوت٬٬ كا وه كردار جس كانام اس نے حرامي ركھا هے ٫٫ريت كے محل٬٬ كا بدصورت كارٹونسٹ، ٫٫كوئله جلبھٹي و راكھ٬٬ كا ٹيوٹر اور ٫٫كفاره٬٬ كاٹرومين يه سب خود اپني جگه پر ايك مستقل كردار اور كسي نه كسي سماجي قدر كے نمائنده هيں۔ ليكن اس كے باوجود عوض سعيد نام كے افسانه نگار كي شخصيت كا پس منظر بھي هيں۔

          اُردو كے پرانے اور نئي نسل كے بهت سے افسانه نگاروں كي كهانياں ميرے زيرِ مطالعه رهي هيں۔ مجھے كچھ ايسا لگتا هے كهه همارے بعض فنكار افسانه نگار سے زياده ٫٫منشي٬٬ اور مضمون نگار٬٬ هيں۔ كهانيوں سے كاٹ كر كهاني بنانا، واقعات كي كھتولي تيار كرنا، اهم سياسي اور سماجي مسائل پر واعظانه قسم كے مكالمے يا تقريريں اپنے افسانوي اشخاص كي زبان سے ادا كرنا، جنسي زندگي كے بارے ميں ممنوعه لٹريچر سے حاصل كي هوئي معلومات پيش كر كے اس پر كچے ذهن كے نوجوانوں كي طرح للچانا يه سب ايسي باتيں هيں جن كي وجه سے رسالوں ميں چھپنے والے افسانوں كا مطالعه ميرے ليے هميشه ايك آزمائش كا مرحله رها هے۔ كم هي ايسي كهانياں ملتي هيں جنھيں شروع كردينے كے بعد ختم كرنے كو جي چاهے اور جب ختم هوجائيں تو اس افسانه نگار كي دوسري كهاني كا انتظار شروع هوجائے۔ ايسے افسانه نگاروں كي ٫٫ذات٬٬ ممكن هے قريب سے ديكھنے پر دل چسپ نظر آئے ليكن ان كي تحريريں پڑھ كر هميں كسي بھي ٫٫شخصيت٬٬ كا سراغ نهيں ملتا اور نه هي انھيں ڈھونڈنے كو جي چاهتا هے۔ عوض ايك ايسا افسانه نگار هے جس كي كهانياں پڑھنے والوں كو اسے ڈھونڈنے پر اكساتي هيں اور جب ملنے پر بھي اس سے ملاقات نا مكمل ره جاتي هے تو پھر اس كي تحريروں ميں اسے دوباره تلاش كرنے كو جي چاهتاهے۔

****